الشجرة 48.
الشجرة نبض القلب
وفلسطين تجمعنا
اهلا وسهلا
الشجرة 48.

الشجرة 48 الشجرة نبض القلب وفلسطسن تجمعنا
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  


شاطر | 
 

 شجرة الزيتون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشجرة
الشجرة
الشجرة
avatar

عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 01/01/2011
العمر : 55

مُساهمةموضوع: شجرة الزيتون   الأحد مايو 08, 2011 12:57 pm












شجرة الزيتون





لكل شيء في فلسطين قصة ولكل منهم وقفة وعزة



وشجرة الزيتون في فلسطين لها قصة رائعة



فهي تلك الشجرة التي أقسم بها

الله في بداية سورة التين

ولا يقسم الله بشيء إلا لعظمته



وفضله وبركته






(وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ {1}

(وَطُورِ سِينِينَ {2}

( وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ)





وشجرة الزيتون من الأشجار

المعمرة وهي رمز للسلام وهي مع ذلك كله



عظيمة الفائدة فثمارها وأوراقها

وزيتها وخضرتها كلها مباركة جاء



ذكر فوائدها في الكتاب والسنة








قال تعالى :

(اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ

مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ

الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ



كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن

شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ


يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ
وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ

يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء
وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ



وشجرة الزيتون تشكل 20%

من الاقتصاد الفلسطيني



وتحتل شجرة الزيتون ما يقارب 50%

من مساحة الأرض المزروعة




في الضفة الغربية وحدها.
بعدد يقدر بعشرة ملايين شجرة


. بينما تبلغ المساحة المزروعة
في قطاع غزة 26 ألف دونم


منها حوالي 20500 دونم أشجار
مثمرة تساهم في تأمين الدخل

لـ 10 آلاف عائلة فلسطينية











شجرة الزيتون ابنة تلك الأرض
المباركة فلسطين تعاني

ما يعانيه أبناءها من ظلم وتدمير



وأسر واغتيال من قبل الاحتلال
الذي أعماه الحقد وجعله يدمر كل
شيء فهاهو ذلك المحتل يأتي



ليأسر شجرة الزيتون ويقودها
معه ليزرعها في أرضه
التي احتلها من قبل فيكون بذلك



قد جمع بين الأم والأبنة

في الأسر وهم يقومون بذلك

بناء على فتوى أصدرها



الحاخام الصهيوني الأكبر
عوفاديا يوسيف تحث على سرقة محصول الزيتون الفلسطيني، واعتبر ذلك جانبا من تطبيق العقيدة اليهودية.


وجاء في فتواه: "لولانا نحن
(اليهود) لما نزل المطر،
ولولانا لما نبت الزرع، ولا يعقل أن يأتينا المطر، ويأخذ الأشرار (الفلسطينيون) ثمار الزيتون ويصنعون منه الزيت".





وفي أعقاب هذه الفتوى بدأ

الهجمة الصهيونية
على شجرة الزيتون أشد فتكا، حيث نظمت حملات لنقل أشجار



زيتون معمره وتعرف بجودة إنتاجها من أراضي الضفة الغربية إلى مزارع إسرائيلية داخل الأراضي المحتلة، ويتم

تصدير زيتها على أنه زيت إسرائيلي من النوع الممتاز، دون تنويه إلى أن (إسرائيل سرقت هذه الأشجار من أرضها وأصحابها











فإن لم يسرقها جاء بجرافاته ليغتالها ويصب جام غضبه وحقده عليها فهو يشعر كلما نظر إليها أنها تنبذه يشعر


وكأنهاتخاطبه أيها المحتل لمَ أنت هنا ؟؟ هذا ليس مكانك !! هذه أرض مباركة تسعد بصوت


التكبير والتهليل والسجود خمس مرات في اليوم هذه أرض طاهرة سكنها الأنبياء وسالت عليها


دماؤهم الطاهرة حين غدرتم بهم ,, هذه أرض عيسى عليه السلام الذي تآمرتم على قتله


فأنجاه الله منكم ورفعه إليه لينزله بعد ذلك فيخلص أرضي الطاهرة منكم


هذه أرض الصادقين الصابرين الصامدين أرض الراكعين الساجدين الصائمين




فيزداد غضبه وحقده عليها ويقوم ليجرفها بكل قوة


ليقتل فرحة أبنائها بها وبمحصولها











لكنها تظل جذورها


عميقة لا يستطيع الوصول إليها لتنمو من جديد وتقول له ها أنا لم أمت ولن أموت


حتى أفضحك وينطقني الله لأقول لكل مسلم ياعبد الله هذا يهودي ورائي


تعالى فاقتله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshajara48.ba7r.org
 
شجرة الزيتون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشجرة 48. :: فلسطين-
انتقل الى: